الاستثمار في اسطنبول يعني عائد استثماري جيد ومنافسة قوية

إن البيئة الاستثمارية الآمنة والمحفزّة تعتبر عاملاً رئيسياً من عوامل  الاستثمار الناجح
ولا يمكن التغافل عن البنية التحتية المتطوّرة فلا بدّ أنّها تشكّل القاعدة التي يرتكز عليها الاستثمار
بحيث ترتفع احتماليّة نجاح الاستثمار كلّما كانت البنية التّحتيّة أكثر صلابة وتطوّراً ومواكبةً لمتطلّبات العصر
وهذا ما يتحقق بجدارة من خلال الاستثمار في مدينة اسطنبول
لما تحمله هذه المدينة من أهمية على الصعيد الاقتصادي الداخلي التركي والعالمي
حيث تخطط الحكومة لاستثمار 1.5 ترليون ليرة تركية (300 مليار دولار)
على تطوير البنية التحتية وقطاع المواصلات في عموم البلاد
وتعود أحد أسباب أهمية اسطنبول الاقتصادية كونها بوابة التصدير والاستيراد لتركيا
كما جاء وفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي السنوية

فقد قامت اسطنبول بتصدير حوالي 50٪ من الصادرات و 54٪ من عمليات الاستيراد في تركيا
وبصفتها العاصمة المالية لتركيا فهي تساهم سنوياً في الناتج المحلي التركي
حيث تعتبر أكبر مركز صناعي في البلاد بما يقارب 35% من العمالة الصناعية في تركيا .
كما لا يقل أهميةً عن هذا توفير بنية تشريعية وقوانين اقتصادية تساوي بين المستثمر المحلّي والأجنبيّ على حدّ سواء
وهي من أهم العوامل التي أدت إلى زيادة معدل الاستثمار الأجنبي في سوق العقارات التركي
حيث تعتبر النهضة الحقيقة التي شهدتها اسطنبول في الفترة الماضية واستمرار مشاريع التحول الحضاري في المدينة
على قدمٍ وساق جعلتها  ضمن المدن الأكثر جذباً للطاقات الاستثمارية في العالم .

 

أهمية اسطنبول من حبث الاستثمار العقاري  

  • تعدد الأنماط الاستثمارية في المدينة 

حيث توجد  في اسطنبول الكثير من المشاريع العقارية المتنوعة بحسب نمط السكن فهناك المشاريع السكنية بالمنازل التقليدية، والمشاريع الفخمة بنظام الفلل، بالإضافة لتوفر مشاريع المنازل الذكية،  ويؤثر تنوع مناطق المشاريع بين مختلف أحياء اسطنبول على أسعارها بالطبع ، فالسكن في مركز المدينة يختلف عن الأحياء الأخرى المتطرفة ، ولكن أهم ما يميز المشاريع المختلفة في اسطنبول هو تركيز شركات الانشاء على تلبية كافة الاحتياجات ومختلف الطلبات من حيث الاسعار وجودة السكن بالإضافة الى رفاهية الخدمات وتنوعها بما يضمن راحة المقيمين ، فالبلديات تعمل بشكل دائم على تامين أحدث وأفضل الخدمات وعلى رأسها بلدية اسطنبول الكبرى .

  • عمالة تركيا في اسطنبول 

تغطي اسطنبول حوالي 35.1 ٪ من العمالة في تركيا، ومعدل الدخل الشهري في اسطنبول حوالي 640 دولار أمريكي وهو الأعلى في تركيا، وتعتبر اسطنبول أيضًا مركزًا مهمًا للتجارة البحرية الدولية مع موانئها التجارية وموقعها باعتبارها ملتقى للأراضي الدولية.

  • الاستثمار في مشاريع البنية التحتية الرائدة 

تتوقع Global Data نمو سوق العقارات التركي بنسبة 12.19%، واستندت التوقعات على تركيز الحكومة التركية على الاستثمار في تطوير قطاع النقل والمواصلات ضمن رؤية 2023.
ومن أهم مشاريع البنية التحتية ( جسور البسفور الثلاثة ، مطار اسطنبول الجديد ، مواصلات عامة متطورة ، المجمعات التجارية ومولات اسطنبول الفارهة  ، 18 خطاً جديداً للمترو ، نفق أوراسيا الواصل بين شطري المدينة عبر أسفل قاع مضيق البسفور ،  إضافةً إلى مشروع قناة اسطنبول المائية المرتقب) .

  • استمرار مشاريع التحول الحضاري في المدينة على قدمٍ وساق 

  • الموقع المركزي للمدينة 

    يتم تخصيص المدن الصناعية في اسطنبول، ومناطق التجارة الحرة، فضلاً عن الطّرق والجسور وتنوع وسائط النقل والشحن والتفريغ وموارد المياه والصّرف الصّحيّ والشّبكات الكهربائيّة والاتّصالات بأنواعها.